أكاديمية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الارتقاء بمعايير صناعة الاتصال إقليمياً

سواء أكان تدريب متخصِّصي العلاقات العامة من خلال الإرشادات التوجيهية والدورات المعتمدة أو عبر تقديم خدمات استشارية للعملاء بمعايير عالمية ورؤى محلية؛ فإن أكاديمية العلاقات العامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعمل باستمرار على رفع مستوى صناعة العلاقات العامة والتواصل في المنطقة.

People having a meeting
People having a meeting
Women having a meeting

قصَتنا 👇

البداية

تأسَّست أكاديمية العلاقات العامة في عام 2007 على يدِ كلٍّ من آن بيلكنغتون والدكتور كيفِن روك؛ لمنح مؤهِّلات أكاديمية مرموقة في حقل العلاقات العامة من أفضل الهيئات المانحة في المملكة المتحدة؛ مثل: معهد CIPR، وجمعية العلاقات العامة والاتصالات PRCA، والرابطة الدولية لقياس وتقييم الاتصالات AMEC. واستلهاماً من هذه المهمة الأكاديمية، أطلقت ريم مسودة فرع الشركة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2020؛ لمواصلة رحلتها المُلهمِة ،ومنح العملاء ومهنيِّي الاتصالات في المنطقة رؤية عالمية من خلال الدورات المعتمدة وتطبيق أفضل الممارسات المهنية.

هُوِّيتنا

أكاديمية العلاقات العامة- الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ هي علامة تجارية متخصِّصة في الاتصالات والعلاقات العامة مقرّها الإمارات العربية المتحدة وذات رؤية عالمية.

نقدِّم الاستشارات والخدمات التعليمية لمساعدتك على تحسين اتصالاتك أينما ذهبت.

العلاقات العامة بمعايير عالمية و رؤى محلية

رؤيتنا

تزويد محترفي الاتصال الجماهيري بالتعليم التطبيقي والخدمات الاستشارية.

مهمتنا

رفع مستوى العلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تقديم استشارات مهنية بمقاييس عالمية وتأمين الجودة في التعليم.

قيَمُنا

بذل كلّ جهودنا وتوظيف خبراتنا لتقديم التميُّز باستمرار، منطلقين من أخلاقيات عالية ورغبة كبيرة في تحقيق ذلك.

فلسفتنا

نجاحك هو مقياسنا الوحيد.

نؤمن لك أفضل مستويات التعليم على مستوى صناعة العلاقات العامة، ونسخِّر لك أذكى العقول في هذه الصناعة ضمن بيئة مُلهِمة أكاديمياً.

التركيز على النتائج

نسعى لأن تتخَّرج من دورتك التدريبية ممارساً أكثر براعة وتأمُّلاً يعرف ما الأساليب الناجحة ولماذا هي ناجحة.

مساعدة مستمرة

سيقدَّم فريقنا الدعم لك في كل خطوة على طريق النجاح.